اختر قالباً

الثلاثاء، 9 أغسطس، 2011

من أقوال جبران




       مقتطفات من كتاب الأجنحة المتكسرة :






ان النفس الحزينة المتألمة تجد راحة بانضمامها الى نفس اخرى تماثلها

بالشعور وتشاركها بالاحساس مثلما يستأنس الغريب بالغريب في ارض بعيدة 

عن وطنهما- فالقلوب التي تدنيها اوجاع الكآبة بعضها من بعض لا تفرقها 

بهجة الافراح وبهرجتها. فرابطة الحزن اقوى في النفوس من روابط الغبطة 

والسرور. والحب الذي تغسله العيون بدموعها يظلّ طازجاً وجميلاً وخالداً.


****************

كل شيء عظيم وجميل في هذا العالم يتولد من فكر واحد او من حاسة واحدة

في داخل الانسان كل ما نراه اليوم من اعمال الاجيال الغابرة كان قبل ظهوره

فكراً خفياً في عاقلة رجل او عاطفة لطيفة في صدر امرأة... الثورات الهائلة

التي اجرت الدماء كالسواقي وجعلت الحرية تعبد كالآلهة كانت فكراً خيالياً

مرتعشاً بين تلافيف دماغ رجل فرد عائش بين الوف من الرجال.

والحروب الموجعة التي ثلت العروش وخربت الممالك كانت خاطراً يتمايل

في رأس رجل واحد. والتعاليم السامية التي غيرت مسير الحياة البشرية

كانت ميلاً شعرياً في نفس رجل واحد منفصل بنبوغه عن محيطه. فكر واحد

اقام الاهرام وعاطفة واحدة خربت طروادة وخاطر واحد اوجد مجد الاسلام

وكلمة واحدة احرقت مكتبة الاسنكدرية

******************* 

ما اجهل الناس الذين يتوهّمون ان المحبة تتولد بالمعاشرة الطويلة والمرافقة

المستمرة. ان المحبة الحقيقية هي ابنة التفاهم الروحي وان لم يتم هذا التفاهم 

الروحي بلحظة واحدة لا يتم بعام ولا بجيل كامل

****************

ان حياة الانسان لا تبتدىء في الرحم كما انها لا تنتهي امام القبر، وهذا الفضاء

الواسع المملوء باشعة القمر والكواكب لا يخلو من الارواح المتعانقة بالمحبة

والنفوس المتضامنة بالتفاهم

******************

ومرت دقائق وكلانا صامت مفكر يترقب الاخر ليبدأ بالكلام. ولكن هل هو

الكلام الذي يحدث التفاهم بين الارواح المتحابة؟ هل هي الاصوات والمقاطع

الخارجة من الشفاه والالسنة التي تقرب بين القلوب والعقول؟ افلا يوجد شيء

أسمى مما تلده الافواه واطهر مما تهتز به اوتار الحناجر؟ أليست هي السكينة

التي تفصلنا عن ذواتنا فنسبح في فضاء الروح غير المحدود، مقتربين من 

الملأ الاعلى، شاعرين بأن اجسادنا لا تفوق السجون الضيقة، وهذا العالم

لا يمتاز عن المنفى البعيد؟

*******************

" هل وهبنا الله نسمة الحياة لنضعها تحت أقدام الموت؟ وأعطانا الحرية

لنجعلها ظلاً للاستعباد؟ إن من يخمد نار نفسه بيده يكون كافراً بالسماء التي 

أوقدتها. ومن يصبر على الضيم ولا يتمرد على الظلم يكون حليف الباطل

على الحق وشريك السفاحين بقتل الأبرياء.

********************


"إن الكتاب والشعراء يحاولون إدراك حقيقة المرأة ولكنهم للآن لم يفهموا

أسرار قلبها ومخبآت صدرها لأنهم ينظرون إليها من وراء نقاب الشهوات

فلا يرون غير خطوط جسدها أو يضعونها تحت مكبرات الكره فلا يجدون

فيها غير الضعف والاستسلام".


**********************

" إن البلبل لا يحوك عشاً في القفص كي يورث العبودية لفراخه " 



(جبران خليل جبران )
abuiyad